Drama

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


الكــــــــــــــــــــــرة

مســــــــــــــــرحية صــــــــــــامته

المشهد الأول

خريطة كبيرة للعراق معلقة على حائط المسرح وعلى الخشبة رجلان عسكريان يتداولان كرة صغيرة بفرح ظاهر ودقة متناهية، بعد قليل  تبدأ الكرة بالسقوط أحياناً من أيديهما فيلتقطانها. يتكرر مشهد السقوط والإلتقاط عدة مرات فينزعج العسكريان ويعبران عن إنزعاجهما البالغ بحركات إيمائية ثم ينسحبان من المسرح بعد أن يتركا الكرة على الخشبة.

المشهد الثاني

رجل مثقف يدخل المسرح، يتفحص الكرة ويضعها في مكانها ثم يجلس على كرسي ويبدأ بقراءة كتاب  عن الديموقراطية، بينما تبقى الكرة ثابتة أمامه. يدخل العسكريان وهما يحملان كتاباً عليه صورة دكتاتور. يأخذان الكتاب من يد المثقف بعنف، يتفحصانه، وعندما يقرآن عليه كلمة ديموقراطية يرميانه نحو الجمهور إلى خارج المسرح ويعطيانه الكتاب الذي عليه صورة الدكتاتور، يرفض المثقف فيقتادانه إلى ....خارج المسرح. ينسدل الستار

المشهد الثالث

مقطع غنائي ريفي عربي من جنوب العراق يقابله مقطع غنائي ريفي كردي من شماله. بعد قليل  فلاح عراقي يدخل المسرح وهو يومئ بعملية الحصاد. يتفحص الفلاح الكرة ثم يضعها مكانها ليواصل عملية الحصاد. ينقطع الغناء على صوت أقدام العسكريين وهما يدخلان بسرعة خاطفة، يدفعان الفلاح فيسقط أرضاً، ثم يأخذان ماحصد ويخرجان بينما هو يحاول النهوض، وتبقى الكرة ثابتة في مكانها. ينسدل الستار.

المشهد الرابع

قاعة دراسة، طالب يدخل وهو يحمل كتبه بيده، يتفحص الكرة ثم يضعها في مكانها. يجلس إلى مقعده، وبينما يفتح أحد كتبه يدخل العسكريان بسرعة وهما يحملان بدلة عسكرية يعطيانها إلى الطالب ويأخذان كتبه، يرفض الطالب ويحاول إسترداد الكتب فيقتادانه إلى ...........خارج المسرح. ينسدل الستار.

المشهد الخامس

برميل نفط صغير يكتب عليه (Oil) ، أدوات إنتاج أخرى، عامل يدخل المسرح، يتفحص الكرة ثم يضعها مكانها، يبدأ بالعمل. بعد لحظات يدخل العسكريان، ياخذان إنتاجه وبرميل النفط فيخرجان بينما هو يحاول منعهما من ذلك دون أن يفلح. ينسدل الستار.

المشهد السادس

ملاحظة: في هذا المشهد ترفع خريطة العراق من الحائط لتعاد في المشهد الآخر

تاجر سلاح، يدخل المسرح، يتفحص الكرة ثم يضعها في مكانها، يجلس وأمامه أسلحة كثيرة مكدسة، يأتي العسكريان وهما يحملان برميل النفط وكتب الطالب ومحصول الفلاح وإنتاج العامل ليضعا كل ذلك أمام التاجر، لكن ملامح التاجر لم تتغير كثيراً، يتنبه العسكريان فيضعان فوق تلك المواد كتاب "الديموقراطية" الذي كان بيد المثقف. تنفرج أسارير التاجر ويعطي الأشارة لهما بإتمام الصفقة فياخذان السلاح ويخرجان. بعد خروجهما يشرب التاجر نخب الصفقة على انغام اجنبية. ينسدل الستار

المشهد السابع

إرجوحتان وطفلان عراقيان يتأرجحان بفرح ظاهر، يدخل العسكريان، ينزلان الطفلين ويطردانهما إلى الخارج ثم يصنعان من حبال الأرجوحتين مشنقتين، يتناولان الكرة ويبدآن بتداولها دون أن تسقط هذه المرة فيعبران عن فرحهما البالغ ويأخذانها معهما. ينسدل الستار.

المشهد الثامن

يجتمع الطالب والمثقف والفلاح والعامل أمام المشنقتين وهما يتدليان. يتداولون أمراً ما في سرية ظاهرة. وبين لحظة واخرى يشير احدهما إلى موضع الكرة. فجاة يدخل العسكريان لإلقاء القبض عليهم، يهربون إلى الخارج باتجاه الجمهور فيتمكن ثلاثة من الهرب ويبقى الرابع في قبضة العسكريين. ينسدل الستار وهما يقتادانه إلى الخارج.

المشهد التاسع

العسكريان مرة أخرى يتداولان الكرة دون أن تسقط

المشهد العاشر

الهاربون الثلاثة كل يجلس في زاوية من زوايا المسرح بشكل كئيب تواكبه موسيقى حزينة. بعد لحظات يدخل ثلاثة أطفال سويسريين كل يحمل بيده وردة ليقدمها لواحد منهم، تنفرج أسارير الثلاثة فيقومون للغناء مع الأطفال. 

    حـــــــــرية              تضــــامن

Freedom         Solidarity

أو بالألمانية

Freiheit           Solidarität

في هذه الأثناء يدخل جميع اللاجئين، كل يحمل بيده وردة ليشاركوا بالغناء وهم يفتحون لافتة كتب عليها: شكراً للشعب السويسري.  وبعد لحظات من الغناء والتلويح بالورود ينزلون من المسرح باتجاه الجمهور فيهدي كل منهم وردته إلى أحد الجالسين السويسريين.

بــــــَـــــــــرْن

Neuenegg 10.06.1995

 

 

 

 

Home  
About him  
Declaration  
Translation  
Articles  
Poetry  
Drama  
New  
contact  
   
   
 

 

 

 

 

 
 

Copyright©2009-2017 all rights reserved. Designed and created by Jawad El-Saidi